دور كتاتيب المساجد في تحسين التحصيل العلمي بالمدارس ” الكتاتيب في المناطق المحررة إنموذجاً”

دور كتاتيب المساجد في تحسين التحصيل العلمي بالمدارس

” الكتاتيب في المناطق المحررة إنموذجاً”

خالد أحمد ناصيف

المستخلص :

هدفَ البحث الى إعادة تسليط الضوء على دور كتاتيب المساجد والتي هي مؤسسة تعليمية (أولية) تخرج في جنباتها كثير من الأجيال، الذين حفظوا القرآن الكريم، وتعلموا قواعد القراءة والكتابة، وتربوا على المبادئ والأخلاق الحميدة، ثم أصبحوا بعد ذلك قادة، ومنابر، وأصحاب فكر في المجتمع، يشار إليهم بالبنان في قراءة القرآن بجميع رواياته، وفي مجالات العلوم  المختلفة .

ويعرض البحث نشأة الكُتَّاب عند المسلمين منذ العهود الأولى للإسلام  ، ومدى الدور الذي تلعبه الكتاتيب في تحسين التحصيل العملي بالمدراس في العصر الحالي ، وتهيئة الطفل للمحيط المدرسي وكيف ساهمت الكتاتيب في استمرارية التعليم اثناء اغلاق المدراس  بسبب الأزمات والحروب في سوريا .

و قد خلصت النتائج – دراسة و استطلاعاً – إلى حقيقة دور الكتاتيب وما لها من أثر إيجابي في العملية التعليمية عموماً ، و في تكوين النشء و تأسيسه علمياً و خُلُقياً على الخصوص ونعتقد  أن دراسةً من هذا القبيل يمكن الاستفادة من نتائجها في حقول معرفية وعلمية متعددة ورفد العملية التعليمية بأبحاث معاصرة

حيث أوصت الدراسة بضرورة توعية أولياء أمور الطلاب بدور وأهمية الكتاتيب و تقديم الرعاية والدعم الكافي للكتاتيب  وتعويد الأطفال  على العديد من مصادر التعليم وعدم اعتبار الكتاب المدرسي  هو المصدر الوحيد للتعلم .

عن ndhb6iU8LS

شاهد أيضاً

عقوبة الإعدام التعزير بالقتل بين السياسة الشرعية والمصلحة المرسلة

عقوبة الإعدام التعزير بالقتل بين السياسة الشرعية والمصلحة المرسلة الدكتور: أنس خالد الشبيب عضو هيئة …